U3F1ZWV6ZTIxODkxOTM5NjY4NDU3X0ZyZWUxMzgxMTMyODU1NzYyNw==

طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لاسبوع قابلة للتمديد

طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لاسبوع قابلة للتمديد

طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنه لاسبوع قابله للتمديد 

 أعلنت الولايات المتحدة والسعودية أنّ الجيش السوداني ، وقوات "الدعم السريع" ، وقعا مساء امس السبت في جدة اتفاقاً قصير المدى، لوقف القتال في السودان ، مصحوباً بترتيبات إنسانية، ويأتي ذلك بعد تجدد الاشتباكات بالاسلحه الثقيلة، في العاصمة السودانية الخرطوم ، بين الجيش السوداني و"قوات الدعم السريع.



وقالت الولايات المتحدة الأميركية والسعودية في بيان مشترك، إنّ طرفي الصراع في السودان، وقعا في وقت متأخر أمس السبت، على اتفاق لوقف إطلاق النار، لمدة 7 أيام.


 وجاء في الاتفاق بين الطرفين، أنّ وقف إطلاق النار سوف يبدا 48 ساعة من وقت الاتفاق ، قابل للتمديد بموافقة الطرفين.


ووفق ما جاء في البيان، فإنّ الاتفاق يتضمن موافقة طرفي النزاع على تيسير إيصال المساعدات الإنسانية، وتوزيعها واستعادة الخدمات الأساسية ، وسحب القوات من المستشفيات والمرافق العامة".


ويشمل الاتفاق ضبط حركة المرور ، للجهات زات الفاعلية ، في العمل الانساني ، ووصول المستلزمات الأساسية للمواطنين ، والسماح بوصولها بدون مشاكل..


كذلك، لفت إلى أنّ "الطرفان تعهدا بعدم السعي لتحقيق مكاسب ميدانية ، خلال الساعات الـ48 التي تسبق بدء وقف إطلاق النار ، الذي سيدخل حيز التنفيذ في الساعة 09:45 مساءً بتوقيت الخرطوم في ال 22 من أيار/ مايو الحالي.


وبحسب البيان، يتماشى وقف إطلاق النار قصير الأمد هذا مع النهج التدريجي الذي اتفق عليه الجانبان، ومن المتوقع أن تركز المحادثات اللاحقة على الخطوات الإضافية اللازمة لتحسين الظروف الأمنية والإنسانية للمدنيين.


واضاف الي أنه من المتوقع طرح المحادثات اللاحقه في جدة ،والتوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار.


يشار إلى أنّ الجيش السوداني وقوات الدعم السريع كانا قد اتفقا في 12 أيار/ مايو الحالي، بعد اجتماع أطراف النزاع السوداني في مدينة جدة السعودية، على جملة بنود أولها تجنيب المدنيين أي ضرر.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة